تم تأسيس جمعية الصداقة بين المدينتين البلديتن فريدريكسهاين – كرويتسبرك و ديريك في خريف العام (2017) و ذلك بمبادرة من بعض قاطني مطقتنا الاداريه فريدريكسهاين – كرويتسبرك و كانت لهم ثلاثة بواعث لمبادرتهم :
لقد أرادوا أولاً يعلِموا يخِبروا الناس في منطقتنا الادارية عن النموذج المجتمعي متعدد الثقافات القائم على ممارسة ديمقراطية القاعدة في شمال و شرق سوريا، و كذلك عن كفاح الناس هناك ضد تنظيم داعش و ضد نظام الاسد و كذلك ضد التدخلات التركية و ودول اخرى. ففي المانيا لدينا القليل من المعرفة و الفهم للاوضاع هناك.

ثانيا اراد القائمون بالمبادرة ان يدعموا الاهالي في مدينة ديريك بآليات محدده و ملموسة، و اظهار تقديرهم بذالك لما انجزه الأهالي في الكفاح ضد تنظيم داعش وفي تحقيق الديمقراطية.

ثالثا السعي لفتح ابواب التواصل المباشر و الزيارات المتبادلة بين الاهالي من ديريك و من فريدريكسهاين – كرويتسبرك، و ذلك على المديين المتوسط و االبعيد. و هذا يفسر سبب اختيارنا لديريك من ضمن مدن شمال سوريا كمدينه صديقة، اذ يتيح موقعها الجغرافي القريب من كوردستان العراق الامكانية الاسهل و الاسرع للسفرمنها و اليها.

لقد التقى في جمعيتنا اناس من اثنيات و اتجاهات سياسية و معتقدات مختلفة ، وقاموا بتنظيم انفسهم. و من خلال العمل الطوعي يعملون لاجل صداقة المدن. كما نرحب كثيرا بمن يود الانتساب لجمعيتنا و التعرف على عملنا او المساهمة في احدى مجموعات العمل التابعة لجمعيتنا مثل مجموعات النساء، البيئة، الثقافة، التربية، الصحة و مجموعة العلاقات العامة.

و ندعوا بشكل خاص قاطني برلين و المانيا المتحدرين من مدينة ديريك و محيطها للعمل في مجموعات العمل التابعة لجمعيتنا. فنحن بحاجة و بشكل خاص لاناس ينشرون على صفحتنا الرئيسة او على صفحتنا على فيس بوك مساهمات كتابية بالعربية او الكردية او صورا عن ديريك.